مرجعكم الشامل

مرجعكم الشامل
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتدخول



شاطر | 
 

  العقول والأفكار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
administrator


avatar

الجنس ذكر
البلد العراق
عدد المساهمات 4923
تاريخ التسجيل 21/03/2011

مُساهمةموضوع: العقول والأفكار   الثلاثاء 26 يونيو 2012, 2:00 am


الحمد
لله الذي قصم بالموت رقاب الجبابرة و كسر به ظهور الأكاسرة و قصر به آمال
القياصرة الذين لم تزل قلوبهم عن ذكر الموت نافرة حتى جاءهم الوعد الحق
فأرداهم في الحافرة فنقلوا من القصور إلى القبور و من أنس العشرة إلى وحشة
الوحدة و من المضجع الوثير إلى المصرع الوبيل فانظر هل وجدوا من الموت
حصنا

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمد ابن عبد الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما أكثر الأصوات
المؤيدة والمناصرة والداعمة التي ترتفع بحزم وقوة كلما أثيرت قضية تتعلق
بالدين والقيم حيث نرى الناس من كل الطوائف دون استثناء يجتمعون في أضخم
تجمع بشري للدفاع عن الثقافة والمثثقفين الذين تنتهك حرمتهم في عقر ديارهم
ويمنعون من التعبير والإبداع الذي لا يجد له الشغل الشاغل للإعلام المرئي
والمسموع هذا الإعلام الذي لا يكتفي بالدفاع عن المثقف بل إن بعض أحهزته
تحضر وعلى نفقتها الخاصة مثقفين من خارج البلد وكأن الموجودين لا يفون
بالغرض وذلك بهدف بحث مواضيع فكرية وإسلامية تمس العقيدة والشريعة
الإسلامية وتؤدي إلى إثارة الفتنة بين المسلمين إن ما يلفت النظر في هذه
القضية نقاط عدة منها أن أبرز من يقوم بهذه الأعمال هم علمانيون مهما كان
انتماؤهم الطائفي وهم يسعون بجهد متواصل إلى أن يكفّ المسلمون عن إسلامهم
ويكفّ علماء الدين عن دراسة الدين والدعوة إليه وأن يكف المفكرون
الإسلاميون عن استلهام الدين في مختلف شؤون الحياة لأنهم يخشون كما يخشى
العالم بأسره من المدّ الإسلامي الذي أصبح بعد انهيار الشيوعية الخطر الأول
الذي يهدد القُوى الغربية وهم من أجل تنتفيذ هدفهم التدميري هذا يستخدمون
الوسائل المتاحة لهم كافة فيستضيفون الأشخاص الذين أجمع علماء الأمة على
تكفيرهم ويتحدثون معهم في مواضيع فكرية لا يفقهها المتكلم ولا المحاور ولا
حتى المُشاهد والهدف طبعاً لا يُخفى على المسلم البسيط الذي يدرك أن الحرب
انواع وهي وإن انتهت على الأرض فهي لم تنته في مَيدان العقول والأفكار كما
أن لرجال الأعلام أيضاً ضيوفاً من المثقفين وضعوا دينهم جانباً وشمّروا عن
سواعد أقلامهم وموهبتهم الروائية والشعرية للدفاع عن حرية الرأي والكلمة
والإبداع مستخدمين كل وسائل السخرية والاستهزاء والتطاول على المقامات
الدينية الإسلامية معتبرين ان الرأي الصادر عن العلماء هو رأي شخصي وليس
حكم الإسلام أن من يتبجّح بالحرية دون إدراك لمعناها الأدبي والشرعي
ولحدودها إلا كونها تُطلق العِنان للجاهل والكافر على حد سواء يخدع نفسه
قبل ان يخدع الآخرين لأنه يريد أن يثبت أن ما يفعله هو دليل عقلانية وتنوير
وإعمال الفكر بينما في الحقيقة إن ما يسعى إليه هو إطلاق العنان لغرائزه
وأهوائه التي تقرّبه للبهيمية لذلك فهو يسعى لإيجاد ستار عقلي يبيح له هذا
الفعل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shamel.3arabiyate.net
 
العقول والأفكار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرجعكم الشامل :: الاقســــــام الــــــعـــامـــــــــه :: المنتـــــدئ الاســـلامـــي-
انتقل الى: