مرجعكم الشامل

مرجعكم الشامل
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتدخول



شاطر | 
 

  باب رفع العلم وظهور الجهل {العلم فريضة}

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
administrator


avatar

الجنس ذكر
البلد العراق
عدد المساهمات 4923
تاريخ التسجيل 21/03/2011

مُساهمةموضوع: باب رفع العلم وظهور الجهل {العلم فريضة}   الجمعة 09 نوفمبر 2012, 10:42 am

ize=21] [/size]




الحمد لله الذي خلّص قلوب عباده المتقين من ظُلْم الشهوات ، وأخلص عقولهم عن ظُلَم الشبهات

أحمده حمد من رأى آيات قدرته الباهرة ، وبراهين عظمته القاهرة ، وأشكره شكر من اعترف بمجده وكماله

واعترف من بحر جوده وأفضاله وأشهد أن لا إله إلا الله فاطر الأرضين والسماوات ، شهادة تقود قائلها إلى الجنات

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، وحبيبه وخليله ، والمبعوث إلى كافة البريات ، بالآيات المعجزات

والمنعوت بأشرف الخلال الزاكيات صلى الله عليه وعلى آله الأئمة الهداة ، وأصحابه الفضلاء الثقات

وعلى أتباعهم بإحسان ، وسلم كثيرا

أما بعد :

فإن اصدق الحديث كتاب الله ، وأحسن الهدي هدي [/size[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ze=16]وشر الأمور محدثاتها،

وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار

ــــ أعاذنا الله وإياكم من النار ــــ






( باب رفع العلم وظهور الجهل / للشيخ : إبن جبرين - رحمه الله و إيانا - )

باب رفع العلم وظهور الجهل .
( ..... وقال ربيعة لا ينبغي لأحد عنده شيء من العلم أن يضيع نفسه.
قال: حدثنا عمران بن ميسرة قال: حدثنا عبد الوارث عن أبي التياح عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] .

* رفع
العلم قد يكون بالإعراض عن تعلمه، وبالانشغال بأمور لا فائدة فيها أو علوم
جديدة لا أهمية لها فيغفلون عن العلم الشرعي الذي هو العلم بالكتاب
والسنة، ويشتغلون بغيره من العلوم الجديدة أو الشاغلة أو نحو ذلك.

ذكر
في هذا الحديث أشراط الساعة أن هذه من أشراط الساعة أن يرفع العلم ، وأن
يقع الجهل يوضع ويحصل ويكثر، وهما ضدان، العلم والجهل لا يجتمعان ولا
يرتفعان، إذا كان هناك جهل ارتفع العلم، وإذا كان هناك علم ارتفع الجهل،
فلا يقال: هذا جاهل عالم -يعني العلم الشرعي- وقد ذكرنا بالأمس ما نقل عن
الخليل بن أحمد في قوله: الناس أربعة: عالم ويدري أنه عالم فهذا كامل
فسودوه، والثاني: عالم ولا يدري أنه عالم فهذا غافل فنبهوه. والثالث جاهل
ويدري أنه جاهل فهذا مسترشد فأرشدوه، والرابع جاهل ولا يدري أنه جاهل فهذا
مائق فاتركوه.

والحاصل
أنه أخبر في هذا الحديث أن من أشراط الساعة العلامات التي تدل على قرب
الساعة ...... الشريعة، علم الديانة؛ فإنه الأولى بأن يكون هو العلم
الصحيح، وما سواه من العلوم لا يصدق عليها أنها علم، وإن سمي أهلها
بمخترعين وبأذكياء وبمستنبطين ونحو ذلك، العلماء المفكرون الجدد هؤلاء
علماء دنيا بمعنى أنهم فكروا وصنعوا واخترعوا وأنشئوا هذه الأفكار الجديدة؛
الذي من آثارها هذه المخترعات الجديدة الكهربائية -صناعية أو اختراعات- أو
أفكار ونحوها، ولكن هؤلاء -وإن كانوا أذكياء- فقد استعملوا ذكاءهم في أمور
دنية ليست هي العلوم الشرعية. هكذا ذكر العلماء أن العلم الحقيقي هو ما
ورث عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وعن صحابته، في قول بعض الشعراء:

الـعـلم قال الله قال رسـوله
قــال الصحابة ليس خلف فيه
ما العلم نصبك للخلاف سفاهة
بين النصوص وبين رأي فقيه
إن العلم الصحيح هو علم الكتاب والسنة ، هذا هو الذي يرفع في آخر الزمان، وهو ميراث الأنبياء؛ ولهذا قال بعض الشعراء أيضا:
كــل العلوم سوى القرآن زندقة
..........................
أنكر بعضهم كلمة زندقة وعبر بعبارة أسهل:
كل العلوم سوى القرآن مشغلة
إلا الحديث وإلا الفقه في الدين
الــعلم ما كان فيه قال حدثنا
وما سوى ذاك وسواس الشياطين
فهذا
هو العلم الذي يرفع علم الشريعة، وهو أهم العلوم الدينية، والذين فضلوا
غيره إنما فضلوا ما كان وسيلة إليه، أنكر بعض العلماء على الشاعر الذي يقول
في علم النحو:

وإذا طلبت من العلوم أهمـهـا
فأهمها منهـا مقيم الألسـن
فقال: لقد أخفق يقول:
هذا الصحيح ولا مقـالة جاهل
فأهمهـا منهـا مقيم الألسن
لــو كان ذا فقه لكان مجاوبا
فــأهمها منها مقيـم الأتلد
يعني مقيم الدين، والعلم الصحيح الذي يكون أهم العلوم.
وبكل
حال ذكر أن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويوضع الجهل، ويراد به الجهل
بالله تعالى، والجهل بأحكامه يعني يثبت ويتمكن الجهل، وأما البقية التي
ذكرت فهي من أشراط الساعة ولها محل آخر.

قال:
حدثنا مسدد قال: حدثنا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك قال: لأحدثنكم حديثا
لا يحدثكم أحد بعدي سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] .


هذا
مثل الحديث الذي قبله، والشاهد منه أن من أشراط الساعة أن يرفع العلم، وأن
يثبت الجهل، وأن يكثر الزنى، وأن يقل الرجال، ويكثر النساء إلى آخره.

قد بين النبي -صلى الله عليه وسلم- كيف يرفع العلم؟ ! في الحديث الصحيح عن عبد الله بن عمرو أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:
إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من قلوب الرجال، ولكن يقبض العلم
بقبض العلماء، حتى إذا لم يبق عالم اتخذ الناس رءوسا جهالا فسئلوا؛ فأفتوا
بغير علم، فضلوا وأضلوا

يعني قبض العلم بقبض العلماء، العلماء الذين حملوا العلم إذا ماتوا ولم
يخلفوا من يخلفهم؛ فإنه يقل من يقوم مقامهم، العلم يقل في بعض الأزمنة، ثم
يوجد في بعضها أيضا في منظومة لابن مشرف يرثي فيها العلم، يقول في مطلعها:

على العلم نبكي إذ قد اندرس العلم
ولم يبق فينا منه روح ولا جسم
ولكــن بقي رسم من العلم داثر
وعمـا قليل سوف ينطمس الرسم
ولــيـس يفيد العلم كثرة كتبه
فـمـاذا تفيد الكتب إن فقد الفهم
فعار علـى المرء الذي تم عقله
وقــد أملت فيه المروءة والحزم
إذا قــيل ماذا أوجب الله يا فتى
أجاب بلا أدري وأنى لي العلم
وأقــبح من ذا لو أجاب سؤاله
بجهـل فإن الجهل مورده وخم
فكيف إذا ما البحر من بين أهله
جرى هو وبين القوم ليس له سهم
تدور بهم عــيناه ليس بناطق
فغير حري أن يرى فاضل فـدم
إلى
آخرها هذا في زمن ابن مشرف الذي كان في عهد الإمام فيصل بن تركي -رحمه
الله- يقول: إن العلم قد قل في زمانه وكاد أن يتلاشى مع كثرة الكتب، الكتب
متوفرة وإن كانت الكتب تؤخذ وراثة ولكن يقولون:

لــيس يفيـد العلم كثرة كتبه
فماذا تفيد الكتب إن فقد الفهم
فما
نراه من قلة الرغبة في العلوم الشرعية، ومن الاهتمام بالعلوم الجديدة، ومن
كثرة الاشتغال بعلوم الآلات وبعلوم الصناعات وما أشبهها، وعدم الرغبة في
العلم الشرعي إلا القليل يخاف أن هذا ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم
من أنه من أشراط الساعة أن يقبض العلم وأن يثبت الجهل، أما البقية فهي من
أشراط الساعة .... )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shamel.3arabiyate.net
 
باب رفع العلم وظهور الجهل {العلم فريضة}
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرجعكم الشامل :: الاقســــــام الــــــعـــامـــــــــه :: المنتـــــدئ الاســـلامـــي-
انتقل الى: